كركوك من التعريب إلى التشييع

لزنيوز- قال رئيس مجلس محافظ كركوك ريبوار طالباني إن المدينة تشهد حملات تشييع واسعة على حساب المذهب السني بعدما تعرضت ابان عهد النظام السابق الى حملات تغيير ديمغرافي.

وكان النظام السابق الذي أسقط في عام 2003 أجرى تغييرات سكانية في مناطق يسكنها خليط قومي لصالح العرب على حساب الكورد في كركوك ومحافظات اخرى.

وتعد كركوك، التي يسكنها خليط من الكورد والتركمان والعرب والمسيحيين، واحدة من ابرز المناطق المتنازع عليها بين بغداد واربيل.

وسيطرت القوات العراقية والحشد الشعبي- الذي تدعمه ايران- على كركوك وباقي المناطق المتنازع عليها منذ منتصف الشهر الماضي بعد انسحاب قوات البيشمركة.

 

Login

Welcome! Login in to your account

Remember me Lost your password?

Lost Password