الأسد سبق معارضيه إلى سوتشي، فهل من جديد؟

لزنيوز- أفاد الكرملين اليوم الثلاثاء بأن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين أجرى محادثات مع نظيره السوري بشار الأسد، في منتجع سوتشي على البحر الأسود أمس الاثنين، وبحثا سبل مكافحة الإرهاب، وفرص التوصل إلى تسوية سياسية في سوريا.

أفاد الكرملين الثلاثاء أن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين التقى مساء الاثنين نظيره السوري بشار الأسد في سوتشي بجنوب غرب روسيا قبل يومين من قمة ثلاثية بين روسيا وإيران وتركيا.

وجاء في بيان للكرملين أن “فلاديمير بوتين أجرى محادثات مع الرئيس السوري بشار الأسد الذي توجه إلى روسيا في زيارة عمل”.

وأضاف أن الرئيس الروسي “هنأ” الرئيس الأسد على النتائج التي حققها في مكافحة الإرهاب القريب من هزيمة “نهائية”، ورأى أنه يجب “الانتقال إلى العملية السياسية”.

ويأتي اللقاء بين الأسد وبوتين قبل قمة ثلاثية روسية تركية إيرانية حول سوريا سيكون الأول في سلسلة من الاجتماعات الدولية التي تهدف إلى تحريك عملية السلام في هذا البلد.

وصرح بوتين “أريد أن أهنئكم على النتائج التي تحققت في سوريا في مجال مكافحة الإرهاب”، مؤكدا أن “هزيمة نهائية وحتمية للإرهابيين” باتت قريبة في سوريا. وأضاف “حان الوقت للانتقال إلى العملية السياسية”.

وتابع الرئيس الروسي أن اللقاء يهدف إلى مناقشة “التسوية السياسية والسلمية على الأمد الطويل” في سوريا التي يفترض أن تلي هزيمة الإرهاب.

من جهته، عبر الرئيس السوري لنظيره الروسي عن “امتنان الشعب السوري” للمساعدة التي قدمتها روسيا في الدفاع عن “وحدة واستقلال” سوريا، حسب تصريحات ترجمت إلى الروسية.

وفي تصريحات بثها التلفزيون السوري وجه الأسد الشكر لبوتين ووزير الدفاع وقائد الأركان الروسيين على دعمهم لسوريا. وصرح بوتين أنه يعتزم إجراء محادثات مع أمير قطر والرئيس الأمريكي دونالد ترامب وزعماء من الشرق الأوسط بعد محادثاته مع الأسد.

المصدر: وكالات

Login

Welcome! Login in to your account

Remember me Lost your password?

Lost Password