نصرالدين ابراهيم: دون شك سيكون هناك تغيير في ماهية الإدارة إذا فزنا في الانتخابات

لزنيوز – قال سكرتير الحزب الديمقراطي الكردي في سوريا (البارتي) نصرالدين ابراهيم إنهم قادرون على منافسة قائمة “الأمة الديمقراطية” في انتخابات الإدارة المحلية في روج آفا/غرب كردستان وشمال سوريا، مشيراً إلى أنه “في حال فوز قائمتنا في الانتخابات سنبذل كل جهودنا لتحقيق ما نادينا به في برنامجنا الانتخابي, ودون شك سيكون هناك تغيير في ماهية الإدارة”.

وتجري في الأول من كانون الأول/ديسمبر المقبل انتخابات الإدارة المحلية للنظام الفدرالي لشمال سوريا، ويتنافس في الانتخابات عدد من القوائم الانتخابية أبرزها قائمة “الأمة الديمقراطية” وقائمة “التحالف الوطني الكردي في سوريا (HEVBENDÎ) “.

وأجرت شبكة لزنيوز حواراً مع نصرالدين ابراهيم القيادي في قائمة (HEVBENDÎ)، للحديث عن برنامج الانتخابات لقائمتهم، والتغييرات التي ستجري في الإدارة في حال  فوز القائمة، وفيما يلي نص الحوار:

1- ماهي الأحزاب والتنظيمات المنضوية تحت سقف قائمة التحالف الوطني الكردي في سوريا ؟

هي نفسها الأحزاب الخمسة المؤسسة للتحالف الوطني الكردي في سوريا (HEVBENDÎ) , وهي: الحزب الديمقراطي الكردي في سوريا (البارتي) – حزب الوفاق الديمقراطي الكردي السوري – حزب الوحدة الديمقراطي الكردي في سوريا (يكيتي) – حزب اليسار الديمقراطي الكردي في سوريا – حركة الاصلاح – سوريا … وإضافةً لهذه الاحزاب هناك فعاليات نسوية وشبابية وثقافية.

2- لماذا لم تشاركوا في قائمة الأمة الديمقراطية، هل هناك خلافات بينكم وبين قائمة الأمة الديمقراطية ؟

قائمتنا خاصة بالتحالف الوطني الكردي في سوريا, ورأينا أنه بإمكاننا التحرك بديناميكية أفضل بهذه الصيغة, ووجود الاختلاف لا يعني قطعاً وجود خلاف.

3- قائمة الأمة الديمقراطية تضم 18 حزب وتنظيم في روج آفا وشمال سوريا، هل تعتقد بأن لديكم القدرة على منافسة قائمة بهذا الحجم ؟

نعم بكل تأكيد نعتقد أننا قادرون على المنافسة, ولو لم تكن هذه قناعاتنا لما شاركنا أصلاً, وبالمحصلة صناديق الاقتراع هي الحكم.

4- شعار قائمتكم هو “الرجل المناسب في المكان المناسب”، هذه نقطة سجلت ضدكم، لأن بعض الناشطات النسائيات اعتبرن أنكم غير مقتنعون بمشاركة المرأة بفعالية في الانتخابات وصناعة القرار، ما رأيكم بهذه النقطة ؟

هذه النقطة ليست ضدنا, والرجل المناسب في المكان المناسب مصطلح متعارف في الإصلاح الإداري وغيره, ولا يخفى على أبسط الناس أنه لا يعني التمييز على أساس الجنس, خاصةً أن هناك بند رئيسي في برنامجنا الانتخابي ينادي بالمساواة بين الرجل والمرأة … ومن أدارت المؤتمر الصحفي للإعلان عن برنامج قائمتنا كانت امرأة.

5- هل تعتقد بأنكم ستستطيعون إحداث تغيير في الإدارة والمجتمع إذا نجحت قائمتكم ؟

في حال فوز قائمتنا في الانتخابات سنبذل كل جهودنا لتحقيق ما نادينا به في برنامجنا الانتخابي, ودون شك سيكون هناك تغيير في ماهية الإدارة حينها.

حوار: حسن سليمان

Login

Welcome! Login in to your account

Remember me Lost your password?

Lost Password