هل وقعت فصلة يوسف في الفخ الذي نصبه حواس عكيد ؟!

لزنيوز – تداول ناشطون على مواقع التواصل الاجتماعي معلومات تفيد بأن القيادي في المجلس الوطني الكردي حواس خليل عكيد وراء قصة انتشار صورة القيادية في المجلس فصلة يوسف مع اسماعيل الغصاب الخالدي الذي يمثل مجموعات المعارضة المسلحة والمعروف بعداءه الشديد للقضية الكردية ورئيس إقليم كردستان السابق مسعود البارزاني.

ونقل الناشطون بأن مجموعة تعمل لصالح قيادة المجلس الوطني الكردي ENKS المقيمين في اسطنبول بالتعاون مع حواس عكيد قاموا بتسريب صورة فصلة يوسف وهي جالسة بجانب شخصية تمثل جماعات المسلحة ومعروف عنه بعداءه للكرد والقضية الكردية

وبحسب الناشطين فإن استدراج فصلة يوسف للجلوس بجانب اسماعيل الغصاب الخالدي المعروف بعدائه للكرد، كان مدروساً وبشكل متقصد ودون علمها بالعواقب.

والغاية من تسريب الصورة وفقاً لما نقله الناشطون على مواقع التواصل الاجتماعي هي “تشويه صورة فصلة، لما لها من مكانة وتقدير واحترام داخل قواعد الأنكسي في روج آفا/غرب كردستان”.

وأكدت المصادر أن لحواس عكيد غايات عديدة في تشويه صورة فصلة يوسف، باعتبارها نجمة صاعدة في سماء المجلس الوطني ومن الممكن أن تعكر الأجواء على حواس عكيد وآخرين في الاستفراد بقرار المجلس في الخارج.

وانتشرت صورة لفصلة يوسف مع اسماعيل الغصاب الخالدي خلال اجتماع المعارضة السورية في الرياض، وأثارت موجة غضب من فصلة يوسف والمجلس الكردي باعتبار أن الخالدي معروف بعدائه الشديد لحقوق الكرد ولديه تصريحات عدائية ضد الرئيس السابق لإقليم كردستان مسعود البارزاني.

 

Login

Welcome! Login in to your account

Remember me Lost your password?

Lost Password