شهادة أردوغان الجامعية مزيفة، ومطالبات بإلغاء ترشحه !

لزنيوز – تقدّمَ حزب خلاص الشعب (HKP) بطلب للجنة العليا للانتخابات لإلغاء ترشيح مرشح حزب العدالة والتنمية ورئيس الجمهورية رجب طيب أردوغان، مؤكدًا أن شهادة تخرجه الجامعية مزيفة.

وأوضح الحزب في طلبه أمام اللجنة العليا للانتخابات أن من متطلبات الترشح لرئاسة الجمهورية الحصول على مؤهل جامعي “أربع سنوات”، بينما شهادة تخرج أردوغان في كلية الاقتصاد والعلوم الإدارية في ذلك الوقت كانت 3 سنوات فقط، مؤكدًا أن شهادة التخرج المستخدمة لترشح أردوغان مزيفة ولا يحق له الترشح.

واستند طلب الحزب إلى المادة السادسة من قانون انتخابات رئاسة الجمهورية رقم 6271 و101 من الدستور، والتي تنص على صدور قرار بإلغاء ترشح أي مرشح لرئاسة الجمهورية إذا لم تتوافر فيه الشروط، وكذلك المادة 204 من قانون العقوبات التركي رقم 5237 والخاص بجرائم التزييف والتزوير.

لكن وبحسب السيرة الذاتية فأردوغان قد تخرج العام 1981، بعد دراسة لأربعة أعوام في كلية العلوم الاقتصادية والإدارية من جامعة مرمرة، علماً أنه تم افتتاح كلية الاقتصاد في جامعة مرمرة عام 1982، أي بعد سنة من تخرج أردوغان المزعوم.

وتساءلت مجلة “ماريان” الفرنسية تحت عنوان “استعار الجدل في تركيا حول شهادة مزورة مزعومة لأردوغان” هل يمكن عزل أردوغان قريباً من منصبه؟ على خلفية الجدل الذي فجرته رابطة رؤساء جامعات تركيا في أن أردوغان لا يحمل شهادة جامعية عليا، الأمر الذي يجعله من الناحية النظرية غير مؤهل.

وتؤكد الجمعية المذكورة في بيان لها، أن أردوغان لم يحصل سوى على شهادة “premier cycle” أي دراسة عامين أو ثلاثة أعوام بعد شهادة الثانوية في مؤسسة تم إلحاقها بجامعة مرمرة بعد دراسة الرئيس فيها، بينما لم يتم افتتاح كلية الاقتصاد في جامعة مرمرة سوى في العام 1982، أي بعد عام من نهاية دراسة أردوغان.‏

Login

Welcome! Login in to your account

Remember me Lost your password?

Lost Password