مقتل 36 عنصر من الجيش التركي والمسلحين في عفرين

لزنيوز – قتل 36 عنصراً من الجيش التركي والمجموعات المسلحة التابعة وجرح 58 آخرين خلال التفجيرات التي حدثت في عفرين قبل يومين، وفقاً لما نقلته شبكة نشطاء عفرين AAN.

ونشرت الشبكة معلومات جديدة بخصوص التفجيرات التي حصلت قبل يومين في عفرين، قالت إنها حصلت عليها من مصادر داخل عفرين، تقول فيها إن حصيلة قتلى التفجيرات وصلت إلى 36 وإصابة 58 على الأقل.

وقالت الشبكة إنها حصلت على معلومات جديدة حول عمليات التفجير التي استهدفت مقرات ونقاط مرتزقة جيش الاحتلال التركي في مركز عفرين الأربعاء الماضي، مؤكدة أنه وبحسب تلك المعلومات أدت التفجيرات إلى مقتل أكثر من 36 عنصراً من الجيش التركي والمسلحين والمستوطنين، وجرح ما لا يقل عن 58 تم نقلهم إلى مشافي عفرين، إعزاز وكلس التركية.

وبحسب المعلومات المتوفرة فإن التفجيرات التي وقع أحدها مقابل نقاط الجيش التركي والمجموعات المسلحة بالقرب من دوار كاوا كانت عن طريق سيارة مفخخة من نوع فان، إضافة إلى دراجة نارية مفخخة وأدت هذه التفجيرات إلى مقتل جنديين تركيين و20 مسلحاً من عناصر الشرطة العسكرية، تفحمت جثث أغلبهم.

أما التفجير الآخر وقع عن طريق زرع عبوة ناسفة في سيارة سوزوكي لمدني من عفرين استولى عليها أحد المستوطنين، حيث قتل في هذا التفجير 14 مسلحاً ومستوطناً إضافة إلى جرح نحو 10 آخرين جراح بعضهم خطرة.

المصدر الذي نقل المعلومات لشبكة نشطاء عفرين أكد أن الاستخبارات التركية صادرت جميع كاميرات المراقبة في المنطقة وبدأت بالبحث عن منفذي العملية دون نتائج تُذكر لحد اللحظة.

كما نشرت الشبكة أسماء بعض القتلى مما تسمى (الشرطة العسكرية) التي حصلت عليها وهم كل من “جميل الخولي من الغوطة الشرقية، عمر الشاغوري من الغوطة الشرقية، تيسير نعمة من تل رفعت، عبد القادر كبة من الغوطة، إبراهيم هلال من تل رفعت، محمد الحسين من منبج، راغب شمس الدين من الغوطة، عبد الرحمن كناكر من داريا، عبد الكريم رعليطو من تل رفعت، حسين خالد الحجي من بزاعة، ابراهيم عبد الكافي من الباب، محمد الواكي من الباب، وابراهيم النبهان من الشيخ عيسى”.

Login

Welcome! Login in to your account

Remember me Lost your password?

Lost Password