تأزم الخلاف السعودي الكندي وأمريكا تدعو إلى التهدئة

لزنيوز-دعت الولايات المتحدة كلا من كندا والمملكة العربية السعودية إلى اتباع السبل الدبلوماسية لحل الخلافات بينهما.

وقالت المتحدثة باسم الخارجية الأميركية هيذر ناورت في مؤتمرها الصحافي الثلاثاء “نشجع الحكومتين الكندية والسعودية على إزالة أسباب التوتر بين البلدين بالسبل الدبلوماسية”.

وتعليقا على اعتقال ناشطين في السعودية شددت ناورت على أن الولايات المتحدة “تحترم الحريات المعترف بها دوليا وكذلك الحريات الفردية، وهذا بالتأكيد لم يتغير”.

إلى ذلك أعلن الملحق الصحي السعودي في الولايات المتحدة وكندا، الدكتور فهد بن إبراهيم التميمي، اليوم الأربعاء، أن الملحقية أوقفت برامج علاج المرضى السعوديين في كندا وتعمل على نقلهم إلى مستشفيات خارجها، وذلك وسط خلاف دبلوماسي متصاعد بين البلدين.

كانت الحكومة السعودية قد استدعت، يوم الأحد الماضي، سفيرها في أوتاوا ومنعت سفير كندا من العودة إلى الرياض وفرضت حظرا على التعاملات التجارية والاستثمارات الجديدة، منددة بكندا لحثها على الإفراج عن نشطاء حقوقيين. واتهمت الرياض أوتاوا بالتدخل في شؤونها الداخلية”.

Login

Welcome! Login in to your account

Remember me Lost your password?

Lost Password