داعشي يكشف: لقد سعى التنظيم للحصول على أسلحة نووية من كوريا الشمالية

لزنيوز نشر مجلس القضاء الأعلى في العراق أمس الأربعاء اعترافات داعشي من أصول مغربية يدعى عصام الهنا، وكنيته “أبو منصور المغربي”، كشف فيها نشاطات مثيرة وصلت حتى إلى كوريا الشمالية.، والسعي للحصول على أسلحة كيماوية ونووية.

ويعرف “أبو منصور المغربي” بأنه مهندس متخصص بأجهزة الكمبيوتر ويبلغ من العمر 35 عاما، وينحدر من مدينة الرباط بالمغرب، وكان يتاجر بالأجهزة الإلكترونية قبل التحاقه بصفوف تنظيم داعش الارهابي، كما يجيد اللغات العربية والإنجليزية والفرنسية والإسبانية، ما أهله للقيام بأدوار هامة داخل التنظيم.

وخلال اعترافاته للجهات العراقية فجر الهنا مفاجأة في إفادته، وروى أن التنظيم الارهابي سعى “للحصول على أسلحة مختلفة منها الأسلحة الكيميائية، وبالفعل ذهب وفد من مكتب العلاقات الخارجية أشرف عليه أبو محمد العدناني الذي كان مسؤول لجنة التفاوض إلى الفلبين بغية الوصول إلى كوريا الشمالية من أجل إتمام الصفقة إلا أنهم لم ينجحوا في تحقيقها وعادوا دون تحقيق أي شيء”.

وبشأن مصدر تسليح تنظيم داعش الارهابي قال “أبرز الأسلحة الحديثة التي كنا نملكها مصدرها من صفقات الشراء مع قيادات من الجيش الحر التي كانت تزوده جهات متعددة، ورغم الصراع معهم إلا أن عمليات الشراء من هذه القيادات لم تتوقف من أجل الحصول على الأموال مقابل بيعنا هذه الأسلحة”.

Login

Welcome! Login in to your account

Remember me Lost your password?

Lost Password