الأمم المتحدة تدعو إلى مفاوضات عاجلة في إدلب

لزنيوز – دعت الأمم المتحدة، إلى إجراء مفاوضات عاجلة في محافظة إدلب شمالي سوريا، لتجنيبها “حمام دم في صفوف المدنيين”، وفق ما نقلت وكالة الأنباء الفرنسية عن مسؤول أممي.

وحذر مستشار الأمم المتحدة للشؤون الإنسانية يان إيغلاند من قصف قوات النظام السوري على المنطقة تمهيدا للهجوم عليها وتابع “الأمر سيئ الآن .. ويمكن أن يصبح أسوأ بمئة مرة (..) لا يمكن السماح بامتداد الحرب إلى إدلب”.

وأعرب إيغلاند عن أمله بتمكن الجهود الدبلوماسية الجارية من منع عملية عسكرية يمكن أن تجبر مئات الآلاف على الفرار “حيث ستتسبب العملية بكابوس إنساني لعدم وجود منطقة تسيطر عليها الفصائل العسكرية وإجلاء المدنيين إليها”.

وأشار إيغلاند أنهم ناقشوا خلال اجتماع فريق المهمات الإنسانية خيارات لزيادة المساعدات في حال حدثت عمليات نزوح إضافية كبيرة ووضعوا خططا طارئة للتعامل مع عدد من السيناريوهات في حال بدأت عملية عسكرية على المحافظة.

ويتخوف الأهالي في محافظة إدلب من هجوم قوات النظام ورسيا للمنطقة، نتيجة عودة حملة القصف المكثف على أنحاء المحافظة بعد سيطرة النظام على محافظة درعا بموجب الاتفاق الروسي.

وهدد النظام على لسان رئيسه بشار الأسد بشن حملة للسيطرة على محافظة إدلب والمناطق الخارجة عن سيطرته في اللاذقية، بعد بسط قواته السيطرة على معظم محافظتي درعا والقنيطرة جنوبي البلاد بدعم روسي.

Login

Welcome! Login in to your account

Remember me Lost your password?

Lost Password