النظام يسوق أصحاب التسويات في الغوطة إلى الخدمة الإلزامية

لزنيوز – بدأت قوات النظام بتنفيذ حملة تجنيد للمتطوعين والمجندين المنشقين عن صفوفها في مدينة عربين بالغوطة الشرقية، حيث سحبت 100 شخص ما بين مجند ومتطوع منشقين عن صفوفها كانوا قد وقعوا على تسويات معها، حسب ما ذكرته مصادر إعلامية محلية.

وقالت المصادر، أن عناصر النظام اقتادوا الشبان إلى ثكنة الدريج العسكرية ريثما يتم فرزهم إلى القطع العسكرية التي كانوا يخدمون بها سابقا، في حين تطوع عشرات الشباب في صفوف الفرقة الرابعة من مدن وبلدات عربين وزملكا وسقبا لمحاولة إبقاء خدمتهم في مدنهم وبلداتهم.

وكانت قوات النظام قد شنت حملة للتجنيد الإجباري في مراكز الإيواء التي كانت تحتجز فيها المئات من الشباب الذين خرجوا عبر المعابر الآمنة التي افتتحها النظام برعاية روسية خلال الحملة العسكرية التي شنتها على الغوطة الشرقية.

Login

Welcome! Login in to your account

Remember me Lost your password?

Lost Password