ما هو مصير الكومينات والمجالس بعد مؤتمر TEV-DEM ؟

لزنيوز – قررت حركة المجتمع الديمقراطي في مؤتمرها الثالث الذي عقد قبل أيام، تسليم الكومينات والمجالس وجميع المؤسسات التي كانت تابعة لها إلى الإدارة الذاتية الديمقراطية، وتحدثت مصادر إعلامية مقربة من الإدارة الذاتية عن آلية العمل الجديدة للمجالس، الكومينات، ،المؤسسات، الأحزاب السياسية وقوات حماية المجتمع.

خلال المؤتمر الثالث لحركة المجتمع الديمقراطي تمكنت الحركة من تغيير هيكلتها التنظيمية والنظام الداخلي، فركزت حركة المجتمع الديمقراطي على تطوير المجتمع وتوعيته من خلال التدريب، فيما اتخذت قرارات هامة على الصعيد الاجتماعي والسياسي حيث سلمت صلاحيات إدارة المجالس والكومينات للإدارة الذاتية الديمقراطية، وأخرجت من ضمنها الأحزاب السياسية التي كانت تشكل اللجنة السياسية لحركة المجتمع الديمقراطي لتتمكن الحركة بذلك من التركيز على إدارة وتدريب مؤسسات المجتمع المدني وإدارة  شؤون المجتمع من الناحية التنظيمية.

في المؤتمر الثالث لحركة المجتمع الديمقراطي انتخبت الحركة مجلسها المؤلف من 64 عضواً من جميع مقاطعات الشمال السوري، وبتشكيل المجلس بدأت الحركة عملها لتنظيم المجتمع أين ما وجد بجميع إمكانياتهم وطاقتهم, وحسب كل مكون وخصوصياتهم، فيما ستواصل الحركة تنظيم المؤسسات المدنية والعمل على التواصل مع المحامين, الصيادلة, الحرفيين, الصحافة, المرأة, وغيرها من الشرائح التي كانت لا تزال مخفية على أرض الواقع لتشكيل لجان أو مجالس خاصة بها وذلك بهدف تطويرها من جميع النواحي المطلوبة وتأمين مستلزماتهم وحقوقهم في العمل والحياة.

آلية العمل الجديدة للمجالس والكومينات بعد أن أصبحت تابعة للإدارة الذاتية

وتغيرت آلية عمل المجالس والكومينات حيث أن هذه المجالس والكومينات وبموجب قرارات المؤتمر باتت تابعة للإدارات الذاتية الديمقراطية، وستقدم الإدارة الذاتية الديمقراطية كافة الاحتياجات اللازمة للكومينات والمجالس التي كانت تقدمها حركة المجتمع الديمقراطي، فيما ستلعب مرة أخرى حركة المجتمع الديمقراطي دورها في المجالس والكومينات من خلال تنظيمها وافتتاح دورات توعية لأعضاء المجالس والكومينات، وستستمر المجالس والكومينات بعملها في الأحياء.

بالنسبة للمؤسسات التي استلمت إدارتها الإدارة الذاتية الديمقراطية من حركة المجتمع الديمقراطي ستعمل ضمن الهيئات الخاصة بها كمجلس عوائل الشهداء سيكون تابعاً لهيئة عوائل الشهداء.

ما مصير الأحزاب السياسية التي كانت تعمل تحت مظلةTEV-DEM  ؟

كانت اللجنة السياسية في حركة المجتمع الديمقراطي هي المظلة السياسية لـ 5 أحزاب سياسية من الشمال السوري وهي حزب الاتحاد الديمقراطي، حزب الاتحاد الليبرالي الكردستاني، حزب التجمع الوطني الكردستاني، حزب السلام الديمقراطي الكردستاني والبارتي الديمقراطي الكردستاني- سوريا.

وبموجب قرارات المؤتمر الثالث للحركة، فإنه من الآن فصاعداً لن يكون لها لجنة سياسية، ولهذا لم تعد الأحزاب السياسية الـ5 تعمل تحت مظلة حركة المجتمع الديمقراطي.

لمن تتبع قوات حماية المجتمع HPC ؟

قوات حماية المجتمع HPC  تشكلت من أهالي الأحياء والمدن في الشمال السوري الذين حملوا السلاح طوعاً، لحماية المنطقة وأمنها الداخلي إلى جانب قوات الأسايش، وتكون يد العون لقوات الأسايش في الحفاظ على أمن واستقرار المنطقة، بالإضافة إلى أن هذه القوات ساهمت في تحرير العديد من مناطق الشمال السوري من الإرهاب، وهذه القوات تابعة لحركة المجتمع الديمقراطي،  وبموجب قرارات المؤتمر ستظل هذه القوات تابعة للحركة، وستستمر في ممارسة مهامها وفق متطلبات المنطقة، باعتبارها قوات اجتماعية خاصة بحماية الأهالي في الأحياء التي يقطنون فيها.

المصدر: ANHA

Login

Welcome! Login in to your account

Remember me Lost your password?

Lost Password