المعلم: 75% من سوريا دُمّر ولروسيا وإيران الأولوية بإعادة الإعمار

لزنيوز – قال وزير خارجية الأسد، وليد المعلم، إن 75% من البنية التحتية في سوريا دمرت بفعل ما وصفه بـ ”هجمات الإرهابيين”، واشار إلى أن لروسيا وإيران الأولوية في إعادة الإعمار.

وأكد المعلم، في مقابلة مع مجلة “interaffairs” اليوم الاثنين، أن أهداف “الهجمات الإرهابية” في سوريا كان تدمير البنية التحتية، وهو هدف “رعاة الإرهابيين”، بحسب تعبيره.

وحول تقدير قيمة الأضرار المادية لإعادة الإعمار في سوريا، اعتبر المعلم أنه لا يوجد تقدير نهائي كون الإجراءات العسكرية لم تكتمل بعد، بحسب قوله، لكن بحسب التقييمات الدولية تحتاج سوريا إلى 500 مليار دولار للعودة إلى شكل ما قبل الحرب.

وجدد وزير الخارجية التأكيد على أن الأولوية في إعادة الإعمار ستكون للشركات الروسية والإيرانية، الدولتين التين ساندتا النظام في الحرب.

وتشير بيانات رسمية إلى أن قطاعي النفط والكهرباء هما الأكثر تضررًا جراء الحرب، إذ تقدر الخسائر في قطاع النفط بما يزيد على 65 مليار دولار، كما تزيد خسائر قطاع الكهرباء عن 80 مليار ليرة.

Login

Welcome! Login in to your account

Remember me Lost your password?

Lost Password