تركيا تسعى لضم 15 قرية في إدلب بحجة وثائق ملكية عثمانية

لزنيوز- قال المرصد السوري لحقوق الإنسان، الخميس، إنه حصل على معلومات من مصادر موثوقة تفيد بأن أنقرة حشدت قواتها في مناطق بمحافظة إدلب شمال غربي سوريا، من أجل “حماية مناطق تعود ملكيتها للأتراك”، متحدثة عن وجود وثائق تعود إلى العهد العثماني.

ونقل المرصد عن مصادر قال أنها موثوقة أن القرى الـ 15 تقع في القطاع الجنوبي الشرقي من ريف إدلب، ومن من ضمنها الصيادي والبرسة والخيارة وصراع وصريع.

وقالت المصادر إن تركيا تريد “حماية” هذه القرى، في حال شن النظام هجومه المتوقع على إدلب، ولم يجر التوصل إلى تفاهم تركي – روسي بشأن مصير المحافظة والتنظيمات الموجودة فيها.

 

Login

Welcome! Login in to your account

Remember me Lost your password?

Lost Password