اعتقالات سياسية بسبب حمار

لزنيوز- قالت جماعتان معنيتان بالدفاع عن حقوق الإنسان، الجمعة، إن ضباطا من الجيش اعتقلوا رجلي إطفاء في فنزويلا هذا الأسبوع للاشتباه في أنهما مسؤولان عن تسجيل فيديو انتشر على نطاق واسع يسخر من الرئيس نيكولاس مادورو، بتشبيهه بحمار يتفقد محطة للإطفاء.

وأطلق منتقدون لأداء الحكومة على الرئيس اسما ساخرا هو “مابورو” اقتباسا من كلمة “بورو” الإسبانية التي تعني حمار.

ويرى منتقدو الرئيس الذي كان سائق حافلة وزعيما نقابيا أنه المسؤول عن الركود الحاد الذي تعاني منه فنزويلا، الغنية بالنفط، منذ خمسة أعوام.

ويظهر الفيديو رجلا يسحب حمارا بحبل ويتجول في محطة الإطفاء بولاية مريدا.

ويتابع تعليق صوتي على الفيديو “الحمار” وهو يتفقد المحطة على غرار الزيارات الرسمية بأسلوب يسخر من تغطية التلفزيون الرسمي لأنشطة الرئيس.

ويقول الرجل الذي يصور اللقطات في الفيديو بينما يتجول الحمار ببطء في المحطة “مساء الخير يا رفاق.. كما ترون نستقبل زيارة من الرئيس مادورو. إنه يتفقد المحطة”.

وبينما كان الحمار يأكل بعض العشب في رقعة صغيرة خضراء تطل على الوادي يقول التعليق الصوتي “إنه يتحقق من جوده نوعية العشب.. إنه يشير إلى أن العشب جميل.. هذا هو الأمر الوحيد الجيد الذي لدينا هنا في المحطة”، في إشارة ضمنية للركود الحاد في البلاد.

وقالت جماعة إسباثيو بوبليكو الحقوقية إن أفرادا من وحدة مكافحة التجسس في الجيش اعتقلوا الرجلين وهما كارلوس برون وريكاردو بريتو يوم الأربعاء، لكن جماعة أخرى تتبع جامعة الإنديز في مريدا قالت إن الاعتقال تم الخميس، وفق “رويترز”.

ولم ترد وزارة الإعلام في فنزويلا على طلب للتعليق.

 

Login

Welcome! Login in to your account

Remember me Lost your password?

Lost Password