راتيس ووتش تتهم تركيا بارتكاب جرائم حرب في شمال العراق

لزنيوز- قالت منظمة “هيومن رايتس ووتش”، الأربعاء، إنه يجب التحقيق في ما يبدو أنها 4 عمليات عسكرية تركية ضد “حزب العمال الكردستاني” في شمال العراق، يعود تاريخها إلى أكثر من عام، أسفرت عن مقتل 7 أشخاص من غير المقاتلين وجرحت آخر على الأقل، لاحتمال حدوث انتهاكات لقوانين الحرب.

وفي حديث مع المنظمة، قال شهود إن ما بدا أنها هجمات جوية وبرية تركية خلال 4 عمليات بين مايو2017 ويونيو 2018، قتلت 6 رجال وامرأة على الأقل، وأصابت رجلا آخر، دون أن تكون هناك أهداف عسكرية ظاهرة بالقرب من مواقع الهجمات.

ولم تتمكن هيومن رايتس ووتش من زيارة المواقع، لكنها حصلت على صور فوتوغرافية وشهادات وفاة تؤيد تلك الادعاءات.

وعلقت لما فقيه، نائبة مديرة قسم الشرق الأوسط في هيومن رايتس ووتش على ذلك بالقول: “مع تصعيد تركيا العمليات في العراق، يجب اتخاذ جميع الاحتياطات الممكنة لتجنب إلحاق الأذى بالمدنيين هناك. على تركيا التحقيق في الضربات غير القانونية المحتملة التي قتلت مدنيين، ومعاقبة المسؤولين عن التجاوزات، وتعويض عائلات الضحايا”.

وأضافت: “في حين يقع الالتزام بالتحقيق والتعويض على عاتق تركيا، ينبغي لبغداد وأربيل اتخاذ جميع الخطوات الممكنة لحماية المدنيين العراقيين من العمليات العسكرية غير المشروعة”.

ويحتفظ حزب العمال الكردستاني، والذي يعد منظمة محظورة في تركيا، منذ زمن بوجوده في شمال العراق قرب الحدود التركية والإيرانية والسورية.

ونفذت القوات التركية عمليات ضد الحزب في العراق لأكثر من عقد من الزمن، وقد عمقت هذه القوات منذ مارس وجودها في شمال العراق بـ 15 كيلومتر على الأقل، وأنشأت مواقع متقدمة عدة، منها في المناطق الريفية في محافظتي دهوك وأربيل تحت سيطرة حكومة إقليم كردستان.

 

Login

Welcome! Login in to your account

Remember me Lost your password?

Lost Password