رونالدو ينفي الاتهامات التي وجهت له باغتصاب فتاة في الولايات المتحدة

لزنيوز – نفى النجم البرتغالي كريستيانو رونالدو الاتهامات الموجهة له باغتصاب فتاة قبل سنوات في الولايات المتحدة.

ونشر رونالدو تغريدة عبر موقع تويتر أكد فيها أنه بريء من الاتهامات الموجهة له، وأنه مرتاح الضمير وسينتظر نتائج أي تحقيق بنفس مطمئنة.

وقال إن الاغتصاب “جريمة بشعة تتعارض مع كل شيء أؤمن به”.

وأضاف “حرصا مني على تبرئة ساحتي، أرفض تكهنات ساقتها وسائل إعلام نقلا عن أشخاص يسعون للترويج لأنفسهم على حسابي .. سأنتظر بنفس مطمئنة نتائج جميع التحقيقات”.

وجاءت تغريدة رونالدو بعد تأكيد شرطة مدينة لاس فيغاس الأميركية أنها أعادت فتح تحقيق في المزاعم حول الاعتداء الجنسي على امرأة يوم 13 يونيو/حزيران 2009، دون ذكر أسماء المختصمين في القضية.

وأوضحت الشرطة أنه في 2009 لم تقدم “الضحية” أي مستندات تدعم مزاعمها، أما في سبتمبر/أيلول 2018 فأعيد فتح القضية، وبدأ المحققون دراسة كافة المستندات التي قدمتها الضحية، على أن يتم الكشف عن تفاصيل أخرى لاحقا.

وكان النجم البرتغالي حينها يحتفل بانتقاله من مانشستر يونايتد إلى ريال مدريد في أغلى صفقة بتاريخ كرة القدم إلى ذلك الوقت، واتهمته عارضة الأزياء الأميركية السابقة كاثرين مايورغا (34 عاما) بالتعدي عليها جنسيا.

وقالت مايورغا في تصريحات لصحيفة “ديرشبيغل” الألمانية إن النجم البرتغالي عيّن فريقا من المحترفين لتشويه سمعتها بعد عملية “الاغتصاب”.

وفي 2010، عينت مايورغا محاميا توصل إلى تسوية مع محامي رونالدو تقضي بدفع 375 ألف دولار مقابل أن تسكت ولا تتحدث عن هذا الموضوع علانية.

لكنها اليوم عادت لتبرر أنها وافقت على التسوية خوفا من “انتقام رونالدو والتشهير بها علانية كضحية من ضحايا الاعتداء الجنسي”.

Login

Welcome! Login in to your account

Remember me Lost your password?

Lost Password